عرب نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات عرب نت
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

واجبنا نحو الرسل

اذهب الى الأسفل

واجبنا نحو الرسل

مُساهمة من طرف همس الورود في الخميس ديسمبر 24, 2009 7:35 am

واجبنا نحو الرسل


من مزايا الدين الإسلامي الحنيف ، انه استوعب محاسن الرسالات السابقة ، وكان متمما ومكملا لها . ومع تفضيل الله له على سائر الأديان إلا أنه وقف منها موقف التعظيم والإجلال ، لكونها جميعاً تخرج من مشكاةٍ واحدةٍ هي مشكاة النبوة ، وتصب في غاية واحدة هي توحيد الله والدعوة إليه سبحانه .
وقد أوجب الشرع الكريم على المسلم حقوقا ، عليه أن يؤديها تجاه أنبياء الله ورسله ، اعترافاً بما فضلهم الله به على سائر الخلق ، من تبليغ رسالته وتبيين دينه .
فمن تلك الحقوق : الإيمان بهم جميعاً ، وعدم التفريق بينهم ، بأن يُؤمن ببعض ويُكفر ببعض كحال النصارى الذي آمنوا بعيسى وكفروا بمحمد ، أو كحال اليهود الذين آمنوا بموسى وكفروا بعيسى ومحمد عليهم جميعاً صلوات الله وسلامه ، قال تعالى : { قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ والأسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ } (البقرة:136)) .
والإيمان بجميع الأنبياء من أركان الإيمان التي لا يصح إيمان العبد إلا بها ، كما بيَّن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم في جوابه جبريل ، عندما سأله عن الإيمان فقال : ( الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله ... ) رواه البخاري ومسلم .
ومن الحقوق المتعينة على المسلم تجاه أنبياء الله ورسله النظر إليهم بعين الكمال ، فلا يجوز للمسلم أن ينتقص واحدا من الأنبياء ، بل يجب أن يعتقد أنهم أدوا رسالة الله على أكمل وجه ، وأنهم بلغوا درجة الكمال البشري ، فلا نقص يعيبهم ، ولا عيب يشينهم ،قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تفضلوا بين أنبياء الله ) متفق عليه ، وإنما قال صلى الله عليه وسلم ذلك - وقد علم أنه خيرهم - تواضعاً ، ولئلا يتوصل بالتفاضل بين الأنبياء إلى انتقاص أحد منهم .
ومن الحقوق المتعينة على المسلم تجاه أنبياء الله ورسله محبتهم جميعاً ، وهذا أمر مجمع عليه ، ومن أبغض نبياً من الأنبياء فقد كفر .
ومن حق الأنبياء على المسلم دفع غلو الغالين فيهم ، كغلو النصارى في المسيح بن مريم حيث ادعوا أنه ابن الله ، قال تعالى : { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ } (النساء:171)
ومن الحقوق المتعينة على المسلم تجاه أنبياء الله ورسله دفع ما أُلصق بهم من تهم وإشاعات ، كتلك التي روجها اليهود - وزعموا أنها في الكتاب المقدس - حيث تصف الأنبياء بأنهم أهل غدر وخيانة ، أو أنهم أهل شهوة وسكر ، فإن الذب عن أعراض أنبياء الله أمام هذه التهم الباطلة من أوجب الواجبات على أهل العلم ، صيانة لمقام الأنبياء مما ألصقه بهم أعداء الله .
ومن الأدب مع أنبياء الله ورسله ، الصلاة والسلام عليهم مطلقاً وعند ذكرهم ، فقد نقل غير واحد من العلماء الإجماع على مشروعية ذلك ، منهم الإمام النووي .
هذا فيما يتعلق بحقوق أنبياء الله ورسله على المسلم على وجه العموم ، ولا شك أن هناك حقوقاً اختص بها نبينا صلى الله عليه وسلم ،من أعظمها وجوب متابعته ، بامتثال أوامره واجتناب نواهيه ، قال تعالى : { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } ( الحشر:7 ) وقال : { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً } (الأحزاب:21) ، كما يجب اعتقاد أن نبينا صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء ، وأن شريعته هي خاتمة الشرائع ، وأنه لا نجاة لأحد إلا باتباعه صلى الله عليه وسلم .
هذه هي أهم واجبات المسلم تجاه أنبياء الله ورسله ، وهي واجبات فرضها الله عز وجل ، وجعلها من أركان دينه ، وذلك لما للأنبياء من منزلة عظيمة ، ومحلة رفيعة ، لقيامهم بواجب الدعوة إلى الله سبحانه ، وتحملهم الأذى في سبيل إخراج الخلق من ظلمات الكفر إلى نور الإيمان ، فما أعظم فضلهم على الخلق ، وما أجل منزلتهم عند الحق سبحانه ، نسأل الله الكريم أن يمنَّ علينا بمحبة أنبياءه ، والقيام بحقهم ، وأن يزيدنا اتباعا لنبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



avatar
همس الورود
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام


http://www.up-00.com/h2files/nOd33982.gif" alt="" />
المزاج :
الدولة :
انثى عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 22/12/2009
الموقع : عرب نت

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى